إيلاف+ / بيئة


عروض مثيرة لمنتجات الطاقة الشمسية في ميونيخ

صلاح سليمان

GMT 4:03:00 2010 الأربعاء 16 يونيو


 فعاليات معرض "صناعات الطاقة الشمسية" في ميونيخ، حيث يعد أكبر المعارض العالمية المتخصصة في مجالات الطاقة الشمسية على الاطلاق.

صلاح سليمان من ميونيخ: ثلاثة ايام هي مدة المعرض التي استمرت في التاسع من يونيو وحتي الحادي عشر من نفس الشهر، شهد المعرض اقبالا متزايد، ووفد اليه زوار ومتخصصين من كل انحاء العالم لمشاهدة جديد هذه الصناعة المستقبلية الواعدة.

في جولة في المعرض للوقوف علي اهم المعروضات،يشعر المرء وكأنه انتقل الي المستقبل،تقنيات وتطور هائل سيقوم بتحويل الطاقة الشمسية الي طاقة كهربائية نظيفة للحفاظ علي البيئة.

1800 عارض يمثلون 145 دولة إحتلوا صالات وردهات معرض ميونيخ الدولي، إقبال غير مسبوق وزيادة في عدد المعروضات تقدر بنسبة 33% عن معرض العام السابق، وعدد زوار أجانب تجاوز الستين الف شخص حضروا خصيصا لمشاهدة الجديد في عالم صناعة الطاقة الشمسية،ومن ثم عقد الصفقات التي جرت بالملايين.

نماذج كاملة لكل صناعات الطاقة الشمسية،وجد هنا في معرض "الطاقة الشمسية 2010 " سيارات المستقبل التي ستسير بالطاقة النظيفة وهي مزودة بخلايا الطاقة الشمسية علي أسطحها،أو محطات الطاقة التي تقوم بشحن السيارات الكهربائية بالطاقة اللازمة المستخلصة من اشعة الشمس، تنوع كبير ومتطور من الخلايا الشمسية التي ستزود المنازل بالكهرباء،وحدات طاقة شمسية يمكن ان تشيد في الصحراء لتشكيل بداية نواة لإقامة مجتمعات عمرانية تستخدم تلك الطاقة في استجلاب المياه الجوفية،والمكيفات التي تقي من حرارة الصحراء.
 حتي أدوات الفرد الشخصية كانت موجودة في المعرض مثل ماكينة الحلاقة أو الحقائب المزودة بخلايا الطاقة الشمسية لشحن الموبيل وأجهزة الموسيقي ولمبات صغيرة للقراءة ليلا.

تفوق الماني في انتاج الطاقة النظيفة

يظهر من الحضور الألماني القوي في المعرض، أن الاقتصاد الألماني يعيش "معجزته الخضراء" الجديدة،فالاتجار بأشعة الشمس بات صناعة ألمانية رائدة، تدر أرباحا خيالية وتحقق أرقام صادرات قياسية.
يقول المهندس تورستن تاشي من شركة
SKS الالمانية ان التطور في مجالات صناعة الطاقة الشمسية يسير بخطي سريعة للغاية وقد قمنا في الشركة بتطوير خلايا الطاقة الشمسية التي ننتجها حتي تصبح اكثر امنا في حالة سقوط الامطار عليها او في حالة حدوث اخطاء غير مقصودة ففي هذه الحالة يمكن للكهرباء ان تنفصل بشكل تلقائي عن المنزل ولا تسبب حرائق او اخطار.
 
من جهة أخري لا تخطئ العين هذا التفوق الألماني في أروقة المعرض المختلفة، فخبراء صناعات الطاقة الشمسية يقدرون حجم مبيعات القطاع الأخضر مستقبلا في ألمانيا بنسبة قد تصل الي بليون يورو وذلك بحلول عام 2030، ووفق المهندس تاشي،فان ألمانيا في غضون الأربع سنوات القادمة ستزيد استثماراتها في مجال الطاقة الشمسية بنسبة تصل الي 10 مليار يورو، وقد نجحت في السنتين الماضيتين في توفير 10 الاف فرصة عمل في هذا القطاع الذي يعمل به حتي الآن 80 ألف شخص وينتظره المزيد.

دول الخليج تستثمر في الطاقة الشمسية

وسط هذ التنوع الكبير من الشركات والمعروضات في المعرض الضخم،كان العالم العربي ممثلا في المعرض بوجود شركة " مصدر "الإماراتية،التي حرصت علي أن تضع الاسم باللغة العربية إمعانا في هوية الشركة العربية التي يقوم علي إدراتها خبراء وفنيون ألمان.

في مقابلة مع السيدة "الكسندرا ادنجر "المتحدثة الصحفية باسم الشركة قالت:إن شركة مصدر تأسست في عام 2009 في" اشترس هاوزن" باستثمار إماراتي وصل الي 200 مليون يورو، والشركة هي احدي افرع شركة "مبادلة للتنمية" المملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي وقد تأسست "مصدر" في إطار سياسة الشركة الكبري بإنشاء الشركات والمؤسسات داخل وخارج الإمارات.

وتقول السيدة" ادنجر" إن مستقبل واعد ينتظر الشركة التي يعمل بها 200 شخص حتي الآن، هذا وقد عقد ت الشركة عدة صفقات حتي الأن مع الهند وكندا يتم بمقتضاها توريد ألواح الطاقة الشمسية التي تنتجها الشركة لعمل محطات للطاقة الشمسية هناك.
سالت السيدة ادنجر ولماذا إختارت حكومة أبو ظبي تحديد ألمانيا لإقامة هذا المصنع ؟ تجيب قائلة : ان ذلك يرجع لعدة عوامل اولها هو خبرة وريادة ألمانيا في إنتاج الخلايا الكهروضوئية والتقنيات المتطورة كذلك تمتع ألمانيا بقوي عاملة عالية الكفاءة في مجال صناعة الطاقة الشمسية الأمر الذي جعلها محط اهتمام أنظارالعالم، وتستطرد قائلة إن دور ألمانيا الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي يجعلها قادرة علي فتح أسواق لمنتجات الشركة في داخل دول الاتحاد الأوروبي.
وعن إنتاج الشركة من الألواح الكهروضوئية تقول إنها ستكون علي احدث التقنيات ويتراوح سمك اللوح الواحد فقط 2.8 سم وسوف تصدر منتجات الشركة الي كل أنحاء العالم ناهيك عن تغطية احتياجات محطة شمس واحد المشيدة في أبو ظبي والتي تعتبر اكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم.

قطر تشيد مصنعا للطاقة الشمسية

شركة "سولار وورلد " الألمانية أحتلت أحد اكبر الأجنحة في المعرض،فهي أكبر شركة ألمانية عاملة في مجال الطاقة الشمسية في ألمانيا ويصل عدد عمالها الي 1300 عامل، كما أن لها وجودا كبيرا مهما علي الساحة العالمية في مجال الطاقة الشمسية، فهي تقوم بإنتاج كل ما يتعلق بصناعات الطاقة الشمسية،وتنتج كافة مستلزمات محطات الطاقة الشمسية. وتقدر قيمتها الحالية في أسواق البورصة الألمانية بحوالي 3 مليار يورو.

يقول مندوب الشركة الإعلامي. إن الشركة كانت قد وقعت اتفاقا مع دولة قطر لتأسيس شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية في عام 2010 لإنتاج 3600 طن سنويا من مادة" البولي سيلكون "المستخدمة في صناعات الطاقة الشمسية، وسوف يتم تصديرها الي كل أنحاء العالم، ويضيف قائلا : إنها اول شركة في الشرق الأوسط ستعمل في هذا المجال وعن حصة "سولار ورلد "في الشركة يقول : انه بمقتضي الاتفاق فإن قطر ستتحمل 70% من الشركة، وسولار ورلد ستتحمل29% وبنك قطر للتنمية 1% ومن المقرر الانتهاء من المصنع في عام 2112.