مصدر الإماراتية: بناء أكبر محطة طاقة شمسية بـ600 مليون دولار

وكالة الأنباء الصينية - شينخوا

GMT 20:21:00 2011 الثلائاء 8 مارس

أعلنت شركة مصدر الإماراتية انها ستحصل على تمويل بقيمة 600 مليون دولار أميركي لبناء أضخم محطة طاقة شمسية مركزة في العالم.


أبوظبي: أعلنت شركة "مصدر" الاماراتية أنها ستحصل على تمويل من عدة بنوك قيمته 600 مليون دولار أميركي لبناء أضخم محطة طاقة شمسية مركزة في العالم، المعروفة باسم مشروع "شمس 1"، والتي تنفذها الشركة بالتعاون مع شركة ((توتال)) الفرنسية و((أبنيجوا سولار)) الاسبانية. واكدت الشركة في بيان تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه أن قيمة التمويل تبلغ 600 مليون دولار، وهو ما يعد أكبر عملية مالية لمشروع في قطاع الطاقة الشمسية بمشاركة 10 من كبار الممولين من المنطقة ومختلف أنحاء العالم، حيث تمتد ترتيبات التمويل على 22 عاما وتمت هيكلته بشكل متكامل ويجري تسديده من خلال دفعات منتظمة ودون حق الرجوع. يذكر أن ملكية المشروع موزعة بين الشركات الثلاث بنسبة 60 بالمائة لـ((مصدر)) و20 بالمائة لكل من ((توتال )) و((أبنيجوا سولار)) ، ويهدف إلى تطوير وتشغيل وصيانة المحطة التي ستقام في مدينة زايد على بعد حوالي 120 كم جنوب غرب العاصمة أبوظبي.

وبحسب البيان فقد استقطبت هذه العملية اهتماماً كبيراً من المجتمع العالمي للخدمات المالية حيث تمت تغطية الترتيبات بالتزامات فاقت المبلغ المستهدف لتزيد عن 900 مليون دولار وتضم قائمة ممولي المشروع كلا ًمن بنك أبوظبي الوطن وبنك الاتحاد الوطن وبي إن بي باريب واكيه إف دبليو وميزوهو وناتيكيسز وسوسيتيه جنرال وسوميتومو ميتسوي بانكينج كوربوريشن وبنك طوكيو ميتسوبيشي وويست إل بي، وقام بنك بي إن بي باريباس مهمة المستشار المالي للعملية. وستسهم محطة "شمس" التي تعد من أبرز المشاريع الحيوية التي تنفذها " مصدر" في تحقيق هدف أبوظبي بتوليد 7 بالمائة من إجمالي احتياجاتها من الطاقة من المصادر المتجددة بحلول عام 2020. كما حازت "شمس" مؤخراً على جائزة " أفضل مشروع في الشرق الأوسط للطاقة المتجددة لعام 2010" وذلك من "بروجيكت فاينانس".

وستكون "شمس" إحدى أكبر محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية المركزة في العالم وستمتد على مساحة 2.5 كم مربع، وباستطاعة إنتاجية تبلغ نحو 100 ميجا واط وستضم 768 من الألواح المقعرة على شكل قطع مكافئ لالتقاط أشعة الشمس. وقد بدأ العمل في المشروع في الربع الثالث من عام 2010 ومن المتوقع أن يستغرق نحو العامين. وتستخدم محطة "شمس" تقنية تعد الأفضل ضمن فئته، وهي من ابتكار شركة " أبينجوا سولار" وكان التوصل لهذه التقنية ثمرة للتعاون المكثف بين "مصدر" و"توتال" و"أبينجوا سولار". وتتلخص طريقة عمل هذه التقنية في قيام أشعة الشمس المركزة بتسخين سائل يوّلد بخاراً عالي الضغط يقوم بتشغيل توربين لتوليد الكهرباء وتعتمد هذه التقنية على طاقة الشمس الحرارية وهي من أفضل التقنيات النظيفة التي توفر حلا مجديا وموثوقا لتوليد الكهرباء.