الإدارة المتكاملة للموارد المائية

 

لم تعد الإدارة المائية التقليدية تستجب لمتطلبات الواقع ومعوقاته المتمثلة بالتغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على المياه، التلوث المائي، المتطلبات المائية للتزايد السكاني، ندرة المياه، والنزاعات المائية بين الدول المختلفة.... لذلك تطلب إدخال عناصر ووسائل جديدة على الإدارة المائية لتحقيق أهداف الإدارة المتكاملة للموارد المائية مثل : تحديث وسائل الاتصال وتقنيات جمع البيانات المائية، تفعيل التعاون والتنسيق بين الجهات ذات الصلة بالمياه، إعادة صياغة المفهوم المائي والاقتصادي لتسعير المياه وإشراك الفئات الهامشية من المجتمع كالفقراء والمرأة في الإدارة المائية... وغيرها. تتألف الدراسة من ثلاثة فصول ومحاور متعددة:

الفصل الأول يتألف من ثلاثة محاور، فالمحور الأول ( المياه في العالم – الواقع والتحديات ) يشمل 3 بنود : الواقع المائي العالمي، تحديات المياه في العالم، وتحديات المياه في الوطن العربي وسُبل معالجتها. والمحور الثاني ( إدارة الموارد الطبيعية – المعوقات وسُبل المعالجة ) يشمل خمسة بنود : أسباب شح المياه، الحد من الهدر المائي، النزاعات المائية على المستوى الوطني والإقليمي، تقويم الموارد المائية، والإدارة الفعالة لاستدامة الموارد الطبيعية. والمحور الثالث ( متطلبات الإدارة المتكاملة للموارد المائية ) يشمل ستة بنود : متطلبات إدارة عرض المياه، متطلبات إدارة طلب المياه، معوقات تحقيق الإدارة المتكاملة للموارد المائية، العلاقة بين الإدارة المتكاملة للموارد المائية والفقر، العلاقة بين الإدارة المتكاملة للموارد المائية والجوع، والتوجهات الدولية لمكافحة الفقر والجوع في العالم.

الفصل الثاني يتألف من أربعة محاور، فالمحور الأول ( رسم السياسات في مؤسسات الدولة ) يشمل أربعة بنود : السياسات العامة للدولة، السياسات المائية – المبادئ والأهداف، السياسات الزراعية في الدول المتخلفة، وتباين الآراء حول دور النوع الاجتماعي في الإدارة المائية والزراعية. والمحور الثاني ( دور القطاع العام والخاص في تنمية الموارد المائية ) يشمل خمسة بنود : توفير التمويل والمنح المالية لمشاريع البنى التحتية لقطاع المياه، مجالات الاستثمار في قطاع المياه، دور الدولة في عمليات الاستثمار في قطاع المياه، الاشتراطات المتقابلة للدولة والقطاع الخاص للاستثمار، وخصخصة قطاع المياه وسياسة دعم أسعار المياه للطبقات الفقيرة. المحور الثالث ( التكامل والتنسيق بين الإدارات المائية المختلفة ) يشمل ثلاثة بنود : أوجه التكامل والتنسيق بين الإدارة المتكاملة للموارد المائية وقطاعات الدولة الأخرى، أهداف التكامل التنموي في قطاعات الدولة المختلفة، والتوصيات العامة لتفعيل الجهود والطاقات والخبرات على كافة المستويات. والمحور الرابع ( إدماج النوع الاجتماعي – المهام والأهداف ) يشمل خمسة بنود : البيانات المطلوبة لتقييم مشاركة النوع الاجتماعي في القطاعات التنموية، المهام الفنية والإدارية لخبراء النوع الاجتماعي، مهام العاملين في المياه والزراعة لإدماج النوع الاجتماعي، دور المرأة في الإدارة المائية، ودور المرأة في الإدارة الزراعية.

الفصل الثالث يتألف من أربعة محاور، فالمحور الأول ( إدارة مؤسسات المياه وإعداد الكادر ) يشمل ثلاثة بنود : البنى المؤسسية لقطاع المياه – الإصلاح والتحديث، بناء القدرات الفنية والخبرات العلمية في قطاع المياه، والإدارة اللا مركزية لمؤسسات المياه المناطقية. المحور الثاني ( وسائل الاتصال وتقنيات الاستشعار عن بُعد ) يشمل ثلاثة بنود : وسائل وبرامج الاتصال المعلوماتي في الإدارة المتكاملة للمياه، وسائل وبرامج الأساليب التشاركية في الإدارة المتكاملة للمياه، واستخدامات تقنيات الاستشعار عن بُعد. والمحور الثالث ( التشريع القانوني والمفهوم المائي ) يشمل بندين: إصدار وتفعيل التشريعات المائية، والمفهوم الاقتصادي والاجتماعي للمياه. والمحور الرابع ( أسواق بيع المياه ) يشمل خمسة بنود : بيع المياه الخام من الحوض المائي مباشرة إلى دولة أخرى، بيع المياه الخام من حوض النهر الوطني مباشرة إلى دولة أخرى، بيع المياه الخام من حوض النهر الوطني مباشرة إلى المزارعين، بيع المياه الرمادية إلى المزارعين، وبيع مياه الشرب النقية إلى المستهلك. وأخيراً الخلاصة وتبعها الملاحق : المفاهيم والمصطلحات، المراجع العربية، والمراجع الأجنبية.

المؤلف: صاحب الربيعي

اسم الكتاب : الإدارة المتكاملة للموارد المائية

عدد الصفحات : 172 صفحة من القطع الكبير

دار النشر : صفحات، دمشق 2010