التربة والمياه ( استصلاح التربة والري والصرف )

 

تتطلب زراعة النباتات شروطاً ملائمة لنموها لتحقيق الجدوى الاقتصادية للانتاج الزراعي،  فتهيئة التربة فيزئياً وكيميائياً تتيح للنبات امتصاص العناصر الغذائية اللازمة لنموه وتطوره. ويترافق ذلك مع توفير مياه للري ذات نسب متوازنة من الأملاح غير مؤذية للتربة والنبات، فالتراكيز الملحية المنخفضة لمياه الري تلعب دوراً كبيراً في الحفاظ التوازن الملحي المثالي للتربة مما ينعكس ايجاباً على نمو وتطور النباتات ويحقق وفرة في الإنتاج الزراعي. تتألف الدراسة من ثلاثة فصول وخلاصة وملاحق:

الفصل الأول: بحث في تدهور التربة واستصلاحها عبر عدة محاور: علاقات ملكية الأرض، المبادئ العامة لدراسات التربة، التربة وعوامل تدهورها، خصائص الترب القلوية والمالحة، التصنيف الدولي للترب القلوية والمالحة، واستصلاح الترب القلوية والمالحة.

الفصل الثاني: بحث في نظام التربة والمياه عبر عدة محاور: النظام المائي في التربة والنبات، صلاحية مياه الري للتربة والنبات، والتأثيرات السلبية للتملح على التربة والنبات.

الفصل الثالث: بحث في الري والصرف الزراعي عبر عدة محاور: اختيار طريقة الري، طرق وآليات الري التقليدي، طرق وآليات الري الحديث، اختيار طريقة الصرف، طرق وآليات الصرف المكشوف، وطرق وآليات الصرف المغطاة.

الخلاصة والملاحق: في الخلاصة تم إدراج أهم محاور البحث ونتاجائه واستنتاجاته. وفي الملاحق أدرجت تعاريف بالمفاهيم والمصطلحات المستخدمة في الدراسة، والمعادلات الرياضية الخاصة بالحسابات الحقلية ( التربة، المياه، والنبات ) وتلاها قائمة بالمراجع العربية والأجنبية.

اسم الكتاب: التربة والمياه ( استصلاح التربة والري والصرف ).

سنة الإصدار: 2008.

عدد صفحات الكتاب: 206 صفحة.

دار التوزيع: الحصاد- دمشق.